صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأربعاء, 06-سبتمبر-2017
صنعاء نيوز -
جريمة بشعة في عزلة المصباح بوصاب السافل ، فاحت ريحتها ثاتي ايام عيد الأضحى
المعنيين بفتح ملف هذه القضية مشائخ وصاب.. مدير امن وصاب السافل
امن محافظة ذمار
رئيس نيابة محافظة ذمار
وكيل نيابة وصاب السافل
هذه القضية لن تدفن فنحن من سيتبنا موضوعها ولن نجعل الايادي العابثه تنال منها
عادل الحداد
القصة يرويها لي احد اقارب الضحية ويطالبني بالنشر مطالباً بالتحقيق وبالعدالة والقصاص

ماهر عايش الحكمي ، لم يكمل العقد الثاني من عمره
بائع ايسكريم متجول ،
قرية جربان
يعول اسرته المكونة من عشرة افراد
وكان من المقرر ان يقام حفل زفافه رابع ايام العيد ،

ذهب الى قرية قريبة وهو يحمل عقد زواجه في جيبه ويطالب اصدقائه بمساعدته في اتمام مراسم الزفاف والمقرر رابع ايام العيد ،
كانت ايادي الإجرام واللا إنسانية ترقبه وتلاحقه
لم يكن ماهر يعلم ان النفوس المريضة ستكون له بالمرصاد قبل ان يرسم ملامح السعادة في وجوه والديه الذين استبشرو بموعد تحقيق حلم حياته ،
اختفى ماهر عن الأنظار اياماً من موعد زفافه ، والأم تنتظره بفارغ الصبر ليعيشون العيد معاً ثم يحتفلون بزفافه الميمون ...
اتى يوم العيد ولم يأتي ماهر ...
وفي ثاني ايام العيد ... وصل خبر كالصاعقة الى آذان اهله ،
وجدوه مشنوقاً متفحماً ومنتفخاً في احد مساجد القرية المجاورة ،
سألت قريبه ، هل ابلغتم الجهات المختصة ?
اجابني بحسرة ... نعم ابلغناهم ، فاعطونا امراً بدفنه دون ان يفحصو الجثة او يعرضوها على طبيب شرعي او اي تقصي حولها !!
ثم قالت ادارة الامن لذوي الضحية بأن ابنهم انتحر ، ولكن الضحية كان مشنوقاً في مكان اقصر من قامته وواضح بأنه بعد قتله علقوه فيه ،
اذا انتحر فأين المال الذي كان معه ?
فهل من الممكن ان يتحدث عاقل ويقول ان الضحية انتحر وهو واقف على اقدامه ?
من المعروف ان الانتحار هو ربط الحبل في مكان مرتفع ثم السقوط فيعجز عند الشعور بالألم عن التراجع ، اما هذا فهو واقف والمكان اقصر منه بأكثر من ذراع..
لن نغظ الطرف حتا وإن تجاهلت الجهات المعنية والمختصة والأمنية قضايا الجرائم ضدالناس ..
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 20-سبتمبر-2017 الساعة: 11:13 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-55035.htm