صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأحد, 10-سبتمبر-2017
صنعاء نيوز/ بقلم سهيل إبراهيم عيساوي -
قصة نعسان الأسد ، تأليف فيليشيا لو ، رسوم ليلي مسينا ، ترجمها من اللغة الانجليزية ريموند ضو ، طبعة ثانية 2017 ، اصدار مكتبة اسطفان - لبنان ، صدر الكتاب باللغة الانجليزية ، تحت عنوان : LIMPOPO THE LION k ، تقع القصة في 32 صفحة من الحجم الكبير ، صفحات داخلية لونة تصاحبها رسومات ملونة ، غلاف عادي.
القصة : تتحدث القصة عن اسد اشعث الشعر ، لونه اسمر مائل الى الاصفرار ، عندما يستريح يبدو كالملك ، وزئيره يشبه صيحة حاكم عظيم ، نعسان اسد وسيم لكنه كسول ، لا يعمل ، زوجاته الثلاث تعتني به ، تعتني بالأولاد ، وتطرد الذباب ، وتحضر العشاء بالوقت المحدد ، تبحث له عن أفضل المواقع ليستريح في ظل شجرة وارفة الظلال ، وتطلب من الجميع حفظ الهدوء كي ينام طويلا ، وطبعا تصطاد لتؤمن له العشاء ، وبين الفينة والاخرى يطلق زئيره لحماية اسرته ، ذات يوم سمعت اللبوات ثرثرة الثيران " مسكينة تلك اللبوات اشفق عليها ، ان هذا الرجل يستعبدها " " تهتم بالمنزل طول النهار ، تربي الاولاد ، هل رأيتموه يتحرك يوما ؟ ها ها - بالطبع لا " ، تأثرت الزوجات بهذه الثرثرة ، فقرروا " انه عديم الفائدة بدوننا ".
حزمت الزوجات حقائبها وذهبت برفقة الاولاد في عطلة طويلة . سرعان ما اكتشف نعسان انه لا يعرف ما عليه القيام به بمفرده ، طلب من الضباع ان تجلب له الطعام ، فعلت لكنها احضرت له الفضلات ، طلب من الطيور ان تعتني بشعره كنها اقتلعت شعره لأعشاشها وسببت له الوجع الشديد ، ابتعد عنه الجميع حتى فقد جماله واصبح حزينا ومتعبا يعاني من الوحدة القاتلة رغم انكاره ، اخيرا انقضت عطلة الزوجات ، عادت وقد سمنت واعتنت بمظهرها الخارجي، في البداية تذمر نعسان لكنه اخذ بالمساعدة بالأعمال المنزلية ، وعادت تنهال عليه قطع اللحم ، فهم نعسان الدرس وتغيرت تصرفاته وتلقى ايضا الاحترام .

رسالة الكاتب ، جاءت القصة على لسان الحيوان ، لكن يمكن اسقاطها على حياتنا اليومية :
- القوة بمفردها لا تجعلك ملكا
- التعاون سر النجاح
- تربية الأطفال بحاجة للتعاون بين الأم والأب
- الظلم لا يدوم
- على النساء الاعتناء أيضا بأنفسهن
- الاتحاد قوة
- عدم الاستهتار بما يقوله الاخر عنك ، ربما فيه جانب من الصواب .
- الغريب لن يقدم لك المساعدة الا اذا كانت يديه مصالح شخصية
- الاعتراف بالذنب فضيلة .
- الاحترام المتبادل افضل معادلة للعيش المشترك والحياة الاسرية
- الكسل والخمول ألد أعداء الانسان
- هنالك حاجة لتعزيز مكانة المرأة ، رغم أن للأسد ثلاثة زوجات وهذا نوع من التناقض ! لكن هذه طبيعة حياة الاسود في مجموعات ، يقودها اسود وحيد .

خلاصة : قصة نعسان الأسد جميلة جدا وهادفة تحمل في طياتها مجموعة من القيم الهامة للطفل ، واطلالة على عالم الأسد المثير للإعجاب ، رسوماتها رائعة ، تحمل مواقف فكاهية ، تشمل قاموسا لغويا للمفردات الغريبة ، ومعلومات علمية عن الاسود موثوقة. ومجموعة من الاسئلة لتوجيه الطالب وتحفيزه على التفكير .
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 19-نوفمبر-2017 الساعة: 10:08 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-55111.htm