صنعاء نيوز - تقرير الشؤون الداخلية: محافظات جنوب وشمال الجمهورية اليمنية أوضاع وحياة ألناس٢٠١٧:١١:٠٣

السبت, 04-نوفمبر-2017
صنعاء نيوز/ متابعة:عادل الحداد -
تقرير الشؤون الداخلية: محافظات جنوب وشمال الجمهورية اليمنية أوضاع وحياة ألناس٢٠١٧:١١:٠٣

العضو الدولي :المراقب للوضع الإنساني"والحقوقي..المنظمة الدولية
صنعاء نيوز/ متابعة:عادل الحداد


القانون الدولي هو مجموعة القواعد التي تنظم العلاقات بين الدول التي تدع لنفسها السيادة ولا تعترف بأي سلطة أعلى منها. إن هذا الادعاء يضفي على القواعد الحقوقية التي تهيمن على هذه العلاقات..

القواعد المتعلقة بالقانون الداخلي. فالأشخاص التابعون لهذا القانون يخضعون إلى سلطة تضع القانون وتفرض احترام القانون الداخلي قانون طاعة وامتثال، يهيمن على الأشخاص الذي يمكن ارغامهم على احترام القانون ،بطريق القوة إذا اقتضى الأمر، بواسطة الأجهزة الإدارية المختصة.

في حين أن الدول وهي أشخاص القانون الدولي، تصدر معا" بعد الاتفاق فيما بينها، الأنظمة التي تعبر عن مصلحتها المشتركة، وتبقى كل واحدة منها حرة في تقدير مدى الالتزام الذي يترتب عليها وشروط تنفيذه. القانون الدولي، فإنه،يعد قانون تنسيق يكتفي بتجنيد التعاون بين الدول بدأ هذا التطور أثر الحربين العالميتين اللتين أثبتت مدى الدمار الذي تؤدي إليها السيادات المنطلقة من عقالها. وعقب النزاع الأول ظهرت بعض المنظمات الدولية، وفي مقدمتها عصبة الأمم وما زال عددها يزداد منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية فقد كان مرماه عظيما" من حيث المبادئ.فإذا انتقلنا من المرحلة الدولية الصرفة المبنية على تنسيق إرادي للسياسات الحكومية، إلى مجتمع منظم فإننا نتوصل إلى نظام مستمد من مفهوم مختلف، يستطيع إيجاد خصائص القانون الداخلي وإعطاء صورة لمجموعة مؤلفة من أجهزة تملك حق التشريع والمحاكمة والتنفيذ.المنظمات الدولية لاتعكس هذا المخطط النظري إلا من بعيد لأنها تستمد وجودها من الدول نفسها، وهذه الدول حريصة على الاحتفاظ بأكبر قسط ممكن من السيادة ولا تتنازل إلا عن أجزاء يسيرة منها إلى المنظمة التي أحدثت بدافع من الظروف.

ومهما بدت مساهمة المنظمات الدولية متواضعة من حيث تحقيق وحدة العالم فإنها بلغت في الأحداث أهمية بالغة" العلاقات الدولية هو تاريخ ذلك التناوب بين المجتمعات المتجهة نحو التنظيم، وبين الدول التي تتجابه في حروب مستمرة، دون أن تعرف أي نظام تتبع سوى الذي تفرضه الدولة الغازية..؟؟!!

أحداث تم صنعها لدولة اليمن

عدوان وحرب إقليمية دولية تم إعلانها ضد اليمن

حصار على الشعب اليمني تم فرضه

صناعة خلافات سياسية ومذهبية وطائفية ودينية خطة ابتكارها

دراسات وبحوث لتدمير الإقتصاد اليمني

مجاعة وسوء تغذية ومرض وتفشي الأوبئة تم إحداثها بموجب قرار ورغبة إقليمية دولية لإخضاع المجتمع اليمني

تعطيل وتدمير لمؤسسات الدولة وزارات الحكومة

استهداف المصالح والمنافع العامة والخاصة وتعطيل خدماتها للمجتمع اليمني

فرض بقوة الحرب قواعد وقوانين واتفاقيات للهيمنة على السيادة اليمنية للاستيلاء على المقدرات والثروات الوطنية

نشر الرعب أوساط المدن والمحافظات اليمنية.

دعم التنظيمات الإرهابية والخلافات والنزاعات وتشجيع ودعم الاقتتال الداخلي

فرض الاحتلال المباشر وغير المباشر تبريرات وحجج تخالف نظام وتعليمات وقواعد القانون الدولي والإنساني وتعصف بجميع الاتفاقيات الدولية والإقليمية الخاصة بمبادئ حقوق وحماية الإنسان

فرض التمييز العنصري والعرقي داخل المجتمع اليمني

السعي الإقليمي والدولي تمزيق وتقطيع صف ووحدة اليمن

صناعة وفرض الموت الذي يفتك بحياة البشرية على أرض وسيادة دولة الجمهورية اليمنية.

نقاط وقرارات لا تمت بصلة للنظام الكوني الإلهي" تخالف مبادئ الحياة على كوكب الأرض، تردع قوانين الأعراف والمبادئ الإنسانية ..

تمزق الضمائر الحية تسفُك دماء البشرية

تمزق الحياة الإجتماعية والإقتصادية والإنسانية

تعيد قوة الفساد والإستبداد ونظام العبودية والظلم والقهر والفقر والمرض والأعراق

تحيي سنن الشر لقتل السلم والسلام والتعايش الاجتماعي..

إن الوضع والحياة لم تعد مهيأة وعدم مستقرة في جميع المحافظات الجنوبية والشمالية باليمن

تحت مبرر شيطاني لا يستمد للقانون وتحت جنح الظلام منتصف 26/03/2015 قررت السعودية والإمارات تكوين تحالف عسكري

تحت مسمى التحالف العربي العسكري بقيادة السعودية،للإعلان حربها وعدوانها على اليمن

للمساعدة شرعية عبد ربه منصور هادي وحكومته بالمنفى.. استعادة شرعيتها ومشروعيتها من المتمردين والانقلابيين عليها.

هدف ووسيلة تؤكد من خلالها عكس الحقائق والحقيقة كما بينه نوع القصد والمقصود من خلال ذلك وهو إعادة الاستعمار لإحتلال الدول واستعباد شعوبها والاستيلاء على مقدراتها وثرواتها فما هو حاصل في المحافظات الجنوبية اليمنية والدليل على ذلك

كما هو الحال كائن في المحافظات الشمالية اليمنية فعلا لافرق في كلا أحوال وأوضاع الناس فكل فرد داخل المجتمع اليمني اصبح واضحا يعاني بكل مقاييس الظلم والإذلال والفساد وشتى أنواع الإستعمار والإحتلال .
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 23-نوفمبر-2017 الساعة: 06:44 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-56380.htm