الثلاثاء, 13-فبراير-2018
صنعاء نيوز - توفيق الحرازي‎ صنعاء نيوز/ توفيق الحرازي -
اجدني ومن يشاطرني من غالبية البسطاء والمنكوبين.. بعيدين عن كل هذا الضجيج
منزوين في زاويةٍ قصية.. نلطم وجوهنا وصدورنا
نندب حظنا.. وخيباتنا.... وبلداً غريقاً ينسلُّ من بين اصابعنا!!
حظنا العاثر الذي يجعلنا نحول الثورات الى حرائق
وبلداً الى كومة خراب!
حظنا النحس الذي يحوّل الانتصار الى خطيئة.. والأخطاء الى فتوحات
والأحلام الى خيبات مريرة نستحضرها، لنحتفي بها على قارعة الضياع!
نندب بصائر قومنا وقلوبهم التي أصابها الرين والعمه!
وعقولاً صدئة.. ما عادوا يفكرون بها!!
ومكابراتنا التي ترفض الاعتراف بأخطاء قاتلة.. شوهت كل القيم الجميلة
واوصلتنا لهذا الجحيم!
نندب بوصلتنا التي فقدنا السيطرة عليها
ومساراتنا التي باتت تسير من تلقاء نفسها.. وتسيّرنا خلفها كالقطيع
ولم نعد ندري الى اين تمضي بنا.. وما الذي ينتظرنا!!
كلاً من المحتفلين بفبراير.. واولئك الناقمين عليه
ليسوا اليوم سوى مكابرين.. إما للتغطية على فشل ينكرونه
أو لإخفاء دموع يذرفونها على نعمة وطن.. أضاعته أخطاؤهم!
حالهم كحال الامير الاندلسي الباكي حين صرخت في وجهه امرأة حكيمة:
إبكي مثلَ النساء مُلكاً مُضاعاً
لم تحافظ عليه مثل الرجال!!
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-سبتمبر-2018 الساعة: 07:46 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-58125.htm