صنعاء نيوز - بقلم/ عبد الحميد العيزري

الخميس, 11-أكتوبر-2018
صنعاء نيوز/ بقلم/ عبد الحميد العيزري -

ثالوث الشر المخيف يساهمون في صنع المعاناة لليمنيين واستمرارها.
حكومة في عدن نصفها في الداخل لا يحرك ساكن , والنصف الآخر في الخارج كالمكينة بدون باكن!! ! الذي في الداخل مهزوم نفيساً وفاقد للثقة , وفاقد الشيء لا يعطيه ..والذي في الخارج يهمه جمع الدولارات , وحضور الحفلات , وإحياء الليالي الماجنات .كما أن حكومة عدن يتخللها عشرات التشكيلات العسكرية الغير خاضعة لسلطتها الشرعية. و تعمل لصالح أجندات خارجية مشبوهة , كما تعمل على تغذية الصراعات مقابل حفنة من الدولارات..فأي حكومة وأي شرعية.??!!

أما الحوثي فهو يمني الجنسية إيراني الهوية ..قام بنثرة أو قل إن شئت ثورة ضد الجرعة السعرية لفئة الخمسمائة , حيث كانت آنذاك العشرين اللتر بترول ب3500 متوفرة والآن بعد أربع سنوات من الثورة ب 14000 غير متوفرة. ومن المفارقات أن يقوم بالثأر للحسين ــ رحمه الله ــ من اليمنيين الذي قتلوه العراقيين.! وأي ذنب للجميع في وقتنا الحاضر.
كما قام بثورة ضد الفساد. ومن ضمن هذا الفساد قطع المرتبات ونهب البلاد والعباد... وأخيراً دمر الاقتصاد وهو يعد اليمنيين بالخيارات الاستراتيجية والاحجار الكريمة.. وهذا ما دفعني أن آخذ فانوس في وقت الظهيرة أبحث عن جرعة 2014 م .

أما التحالف فهو شر البلية , وشر البلية ما يضحك...سمح للحوثيين بدخول صنعاء ليستأصلً الإصلاح...ثم تركهم يتمددون إلى كل المحافظات لملاحقة من تبقى من الإصلاح .. ثم قام بعاصفة الحزم طائرتان تقصف الحوثيين وطائرة تقصف الجيش الوطني.. منع المقاومة والجيش الوطني من دخول صنعاء لكي لا ينسب النصر للجبهة المحسوبة على الإصلاح . فمنعته حليفته أمريكا من دخول الحديدة بحجة المجاعة التي تضرب أبناء الحديدة وهكذا ( من تبرَّى من مؤمن عاقبه الله بكافر) ...أعاد الأمل لليمن وقصف المدنيين.!! ..عمل على إخراج الحوثي من عدن ثم احتلها !!...ثم ذهب يبحث عن الحوثي في أدغال سقطرى??.. أعاد الأمل لليمنيين بإحتلال الموانئ وإيقافها ليستمر النزيف..أعاد الأمل بنشر الفوضى في المناطق المحررة على أساس مناطقي !!... يدَّعي مساعدت اليمنيين ويمنع تصدير النفط لينهار الاقتصاد و تسقط قيمة الريال!!. يتبجح بما قدمه من مساعدات لليمن في نشرات الأخبار ويعمل على تجويعهم وإطالة أمد الحرب وإذلالهم وتركيعهم على الواقع!! ..كل هذه المعطيات جعلت من إعادته للأمل كجرعة الحوثي عام2014 م.

متناقضات تختلف في مسمياتها وتتفق أهدافها على تدمير اليمن...والكل يدَّعي حبّ بلقيس ــ أرض الحضارة والتاريخ ــ وبلقيس منهم براء.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 22-أكتوبر-2018 الساعة: 01:09 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-63215.htm