الإثنين, 11-نوفمبر-2019
صنعاء نيوز - 
بقلم/حميد الطاهري 

بحروف الجروح والأحزان والدماء ومعاناة أبناء يمن السلم والسلام اكتب رسالة سلام لقادة العالم، اكتب الرسالة بدماء الآلاف من الشهداء صنعاء نيوز/بقلم/حميد الطاهري -



بحروف الجروح والأحزان والدماء ومعاناة أبناء يمن السلم والسلام اكتب رسالة سلام لقادة العالم، اكتب الرسالة بدماء الآلاف من الشهداء الأطفال والشيوخ والنساء وبصرخات اليمن الجريح المشتاقة للسلام مهد المحبة والسلام، واهلها أهل السلام. بمختلف الحروف اكتب رسالة السلام والقلب يبكي والعين تقطر دمعا بما يعانيه أبناء شعب الإيمان من معاناة إنسانية وكذلك الآلاف من النازحين الذين يعيشون حياتهم اليومية في جروح وشبح الموت يطاردهم في المخيمات والمدارس وغيرها.
ومن يمن المحبة والأصالة ارسل رسالة سلام لأطراف الصراع اليمني في الداخل والخارج ونقول لهم كفى صراعات سياسية وحرب قذرة وعواصف خارجية، ان اليمن هي ام الجميع وهي نبض القلوب والدماء في ارضها سيول، والحزن يخيم على شمالها وجنوبها، وتساؤلاتي هنا لقادة الصراع اليمني، أين انتم من صرخات يمن الجميع؟ واين انتم من دماء الشهداء؟ واين انتم من معاناة أبناء الشعب الواحد المغلوب على أمره؟ وكذلك أين انتم من معاناة مليون ونصف موظف وموظفه الذين يعيشون ايام عمرهم في معاناة تقهر قلوب البشر جراء استمرار انقطاع مرتباتهم على مدار اربعه اعوام على التوالي في ظل غياب مجلس الأمن الدولي ومجلس الأمم المتحدة عن معاناة ابناء شعب السلم والسلام المجروحين من كل جانب.

أكتب حروف رسالة السلام إلى قادة الأمم من اليمن الحزين التي يعيش كل من عليها في أحزان وآلام و قادة العالم وشعوبهم في غياب عن ذلك، لاأعرف ماسبب غيابهم عن معاناة وجروح شعب المحبة والأصالة والسلام، المشتاق للأمن والأمان ليعيش حياته في سلم وسلام كالشعوب الاخرى التي تعيش في امن وسلام.

ان اليمن محبوبة القلوب وهي مهد المحبة والتاريخ والحضارة يعشقها كل من جاء اليها من مختلف دول العالم وشعبها يكره الحروب ويعشق السلم والسلام لأنه اساس حياة كل من على هذا الكون، أكتب حروف رسالة السلام لقادة العالم من أرض بلقيس وسبأ التي تحملها حمامة السلام وذلك لوقف الحروب القاتلة لأبناء الشعوب والمدمرة لكل جميل في الأوطان ، وفي السلام تعيش الشعوب حياتها في اخوه ومحبة ورخاء وسعادة وحرية.من كل شبر من اليمن المجروح ومن العراق الباكية ومن سوريا المقتوله ومن ليبيا المختار الحزينه ومن هذا البلد وذاك ارسل رسائل محبة وسلام إلى كافة حكام وملوك ورؤساء دول العالم بأن الحروب لا نصر لها والنصر هو جمع كافة اطراف الصراعات في البلدان التي تشهد الحروب على طاولة الحوار لان الحوارات الوطنية بينهم هي الحل الحاسم للصراعات والخروج بالأوطان الغارقة في البحار من الدماء إلى بر الأمن والأمان.
ان الشعب اليمني الواحد وكل الشعوب يحبون الأمن والسلام ليعيشوا أيام عمرهم في سلام الى الأبد والسؤال هنا يطرح نفسه، هل يكفي حروبا ودمار وخرابا وتشريدا لأبنا الشعوب ياقادة الأمم؟
هل حان الوقت في وقف نزيف دماء ابناء الشعوب وإحلال السلام في مختلف دول العالم ليعيش من عليها في سلام دائم! أما ماذا؟والشعوب تنادي لنبذ ثقافة العنف والكراهية وتدعوا لوقف المعارك بكل البلدان،
هذه الرسالة مرسلة إلى حكام وملوك ورؤساء دول العالم مكتوبه من قلبي المجروح على الأوطان الجريحة التي" تقطر دما "وكل شيء فيها يدمر في الشعوب تكره الحروب وتحب السلام ولاحياة للشعوب ظل استمرار الحروب، وبالسلام تعيش الشعوب في امن وسلام.اتمنى ياقادة العالم الإستجابة لرسالة السلام من يمن السلم والسلام، وذلك لوقف الحروب وإحلالا للسلام المتشاق له كل شعوب العالم
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 10-أغسطس-2020 الساعة: 02:57 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-68226.htm