صنعاء نيوز - تصدرت داليا البحيري موقع التغريدات تويتر بهاشتاج هجومي من الجمهور بعد تصريحاتها غير المتوقعة عن العمالة اليومية،

الجمعة, 17-أبريل-2020
صنعاء نيوز -

تصدرت داليا البحيري موقع التغريدات تويتر بهاشتاج هجومي من الجمهور بعد تصريحاتها غير المتوقعة عن العمالة اليومية، ومطالبتها بفرض حظر تجوال كلي في مصر للحد من انتشار فيروس كورونا.
ودون مستخدموا تويتر عبارات انتقادات حادة لداليا البحيري مستخدمين هاشتاج "داليا البحيري انتي كومبارس"، معبرين عن غضبهم من تصريحاتها.

كانت داليا البحيري كتبت منشور في حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كتبت فيه: "مبقاش أنا محبوسة في البيت أنا وأهلي داخلين على 36 يوما وزينا ناس محترمة كتير، ولو لا قدر الله حد فينا تعب مانلاقيش سرير في مستشفى عشان واحد "حيوان" كان مقضيها خروج بيتفسح ولا كان على باله اللي احنا فيه".
وأضافت في منشورها الذي فتح عليها بابا من أبواب الهجوم: "حظر كامل يا ريس لو سمحت أرجوك، واللي حيقولي العمالة اليومية حديله بالشبشب على بقه أنا فاض بيا! أولا معظم المؤسسات الخيرية -وبقول معظم مش كل- بدأوا يشحتوا عليهم من قبل ما رمضان يبدأ، فمحدش يقولي مش حيلاقوا يأكلوا، وكتير منهم بنتحايل عليهم يشتغلوا أصلا طول السنة! خلينا صادقين مع نفسنا شوية كده والنبي! واللي بيشتغلوا في مصانع على عيني وراسي يتعملهم إقامة داخل محل عملهم! غير كدة احنا رايحين في داهية.. لحد دلوقتي ماشين بستر ربنا ومجهودات الدولة العظيمة اللي اتعملت في الأول، بس والله العظيم ده شعب ملوش كتالوج ده لازم يتربط في رجل السرير مش يتحبس بس".

وردت داليا البحيري على الانتقادات التي واجهتها بعد نشر منشورها، وأكدت على أنها لم تكتب ما تخجل منه قائلة: "كنت بتكلم براحتي على سجيتي، علشان الأكونت برايفت، ومكتبتش حاجة أخجل منها، الحقيقة إن في ناس كتير بتتسوق في المولات في العتبة والموسكي، معرفش هيلبسوا اللبس ده فين".

داليا البحيري وزوجها
داليا البحيري هي زوجة لرجل الأعمال حسن سامي، حيث أعلن زواجهما في 2016 والذي كان الزيجة الثالثة لها، فبعد طلاقها من زوجها الأول، والذي أن انجبت منه ابنتها التي توفيت بعد 8 أشهر من ولادتها، تزوجت داليا البحيري للمرة الثانية من فريد المرشدي، ليعلنا انفصالهما بعد 5 سنوات زواج، لتتزوج بعد ذلك زوجها الحالي
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 25-مايو-2020 الساعة: 04:57 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-70656.htm