صنعاء نيوز - مناشدة عاجلة لوزير الداخلية.. قسم 14 أكتوبر بشرعب يتمرد على القانون ويتجرد من القيم بنزع خمسة اولاد من والدتهم بالقوة وحبس اخوانها

الأحد, 17-مايو-2020
صنعاء نيوز -
مناشدة عاجلة لوزير الداخلية.. قسم 14 أكتوبر بشرعب يتمرد على القانون ويتجرد من القيم بنزع خمسة اولاد من والدتهم بالقوة وحبس اخوانها


ناشد ابناء قرية مفرق شرعب السلام و" ام " خمسة اطفال ، وزير الداخلية اللواء عبدالكريم بدر الدين الحوثي ، سرعة التوجية والتحقيق مع مدير وبعض المتورطين من قسم شرطة 14 أكتوبر المتمرد على القضايا المنظورة امام القضاء واحترام القانون ووقف الظلم والبلطجة وترويع الناس في الشهر الكريم الذي يفترض ان يكون عوناً للدولة في ترسيخ قيم العدالة والمساواة ونصرة المظلوم تجسيداً للمسيرة القرآنية وتوجيهات القائد العلم للمسيرة القرآنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

وشكت أم خمسة اطفال عن المعاناة والظلم الفادح والتهديد التي تتعرض له من قسم الشرطة بالضغط على نزع اولادها وفلذت كبدها الخمسة اطفال بالقوة وتهديدها امرأة ضعيفة على خلفية خلاف بينها وبين زوجها منظور اما القضاء ، رغم ان المرأة وفقاً للشرع والقانون من حقها الحضانه ، ولكن الزوج استغل نفوذه ووساطته وعلاقاته بإخذ اولادها بالقوة ضارباً بسمعة القسم ووزارة الداخلية والقضية المنظورة امام القضاء عرض الحائط ما اثار ام الاطفال واسرتها وحفيظة ابناء القرية وبعض الشرفاء من جنود قسم 14 أكتوبر ، الذين استغربوا ذلك التصرف الطائش قبل اصدار اي حكم قضائي من محكمة التعزية مايثير أكثر من علامة تعجب واستفهام.

وتتساءل والدة الاطفال وابناء القرية من المسؤول عن هؤلاء الذين يستغلون المناصب والمسؤوليات ، مؤكدين ثقتهم في وزير الداخلية سرعة البت في قضية المرأة المكلومة بعد ان نُزعة الرحمة والشفقة من مدير أصبح يعكس صورة صادمة عن المسيرة القرآنية التي ترفض الظلم والقهر .

ولم يكتف مدير وشرطة 14 أكتوبر بتهديد ام الاولاد الخمسة وارسال الطقوم والعسكر ، بل قاموا بإيداع عبدالله قائد العزيزي أخو الزميل محمد العزيزي السجن لإجبارهم و أختهم على تسليم الأطفال الذين هم من حق الأم في حضانة أولادها حتى تفصل المحكمة في القضية ، كما ان هناك عدد من المخالفات والانتهاكات والتعسفات ضد مواطنين آخرين يعانوا من التنافيذ والجبروت.

هذه الإجراءات التعسفية الخارجة عن الأخلاق و النظام و العرف القبلية ما هي إلا دليل على قبح و سوء هذه الأقسام التي أصبحت كالذئاب في الغابة ، لا يوجد من يضبط هؤلاء أو يردهم و يخرجهم من مراتع شريعة الغاب .

وأكدوا في شكواهم عن ثقتهم في العدالة بضبط المتلاعبين عبر هذه الرسالة للأخ وزير الداخلية و محافظة تعز و مدير الأمن و المفتش العام و بوزارة الداخلية و مدير عام حقوق الإنسان بوزارة الداخلية ، وطالبوا بوقف هذه التصرفات الغوغائية التي يمارسها هؤلاء المسؤولون بأسم الدولة و النظام و القانون و هم في حقيقة الأمر يشوهون الدولة و يسيئون لمن يمثلونهم في تعاملاتهم مع المواطنين مما يثير النقم و الكراهية على الدولة بين المواطنين ..

كما طالبوا بسرعة إطلاق صراح عبدالله قائد العزيزي على وجه السرعة انتصاراً للعدالة ووقف الفساد والظلم.

المصدر: سام برس
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 04-يونيو-2020 الساعة: 08:56 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-71018.htm