صنعاء نيوز - أقدمت مجموعة من أنصار المعارضة على اقتحام مبنى البرلمان الصربي في بلغراد ليلة أمس احتجاجا على إغلاق مزمع للعاصمة

الأربعاء, 08-يوليو-2020
صنعاء نيوز -

أقدمت مجموعة من أنصار المعارضة على اقتحام مبنى البرلمان الصربي في بلغراد ليلة أمس احتجاجا على إغلاق مزمع للعاصمة هذا الأسبوع لوقف انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك بعد اعلان الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش مساء الثلاثاء إن السلطات ستتخذ إجراءات أكثر صرامة بما في ذلك إغلاق بلغراد خلال عطلة نهاية الأسبوع بسبب ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس.

ويتهم المعارضون الحكومة بالتسبب في الزيادة ويقولون إن الناس يجب ألا يدفعوا ثمن إغلاق آخر.

وبعد تصريحات فوسيتش، بدأ عدة آلاف من الأشخاص في التجمع أمام البرلمان في وسط بلغراد.

وفي حوالي الساعة العاشرة مساء، قامت مجموعة صغيرة من المتظاهرين بتجاوز طوق الشرطة واقتحمت أحد الأبواب ودخلت مبنى البرلمان، لكن الشرطة أخرجتهم فيما بعد.



واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بعيدا عن مبنى البرلمان، كما وصلت تعزيزات الشرطة في وقت لاحق.

وسجلت صربيا التي يقطنها 7 ملايين نسمة 16168 إصابة بكورونا و330 حالة وفاة، لكن الأرقام تتزايد إذ سجلت البلاد 299 إصابة و13 حالة وفاة يوم أمس.

المصدر: رويترز
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 24-يناير-2021 الساعة: 10:02 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-71952.htm