صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الخميس, 17-يونيو-2021
صنعاء نيوز -
أثناء تدشين دورات اللغة الروسية في كلية اللغات والترجمة بجامعة عدن

- د. العبادي : الجامعات الروسية من أقوى وأفضل الجامعات عالمياً

- د. الجعدني : تعلم اللغة الروسية سيخلق فرصاً قوية للطلاب للتميز ومواصلة دراساتهم

ثمن الدكتور/ عادل عبدالمجيد علوي العبادي نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية أهمية إعادة تفعيل برنامج اللغة الروسية في كلية اللغات والترجمة بجامعة عدن، لما له من أهمية كبيرة في تأهيل الطلاب والباحثين اليمنيين بما يساعدهم في التعرف على الثقافات والحضارة الروسية العالمية.



وأشار الأخ/ نائب رئيس جامعة عدن بان الجامعات الروسية من أقوى وأفضل الجامعات عالمياً، ويذهب آلاف الطلاب سنوياً إلى روسيا لمتابعة دراستهم، وأن تعلم اللغة هي الطريق المباشر للدراسة في أي جامعة روسية في مختلف التخصصات العلمية التي يرغب الطالب والباحث الدراسة فيها.



جاء ذلك أثناء تدشين دورات اللغة الروسية التي بدأت صباح اليوم الأربعاء 16 يونيو 2021م في كلية اللغات والترجمة بجامعة عدن، للمستوى الأول لهذا البرنامج بحضورٍ غفير لأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية والطلاب الذين سيتلقون خلالها دورات مكثفة في اللغة الروسية تستمر 6 أسابيع لكل مستوى، كشرط أساس للتقديم للمنح الدراسية في الجامعات الروسية.



وأشاد الدكتور/ عادل العبادي نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية في كلمته التوجيهية أمام الطلاب بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين، وأن روسيا تعتبر من الدول الأكثر تقدماً في مختلف المجالات على مستوى العالم، وانه ينبغي استثمار هذه العلاقات والاستفادة منها والعمل على تطويرها وتفعيل العديد من البرامج العلمية، بما يسهم في تطوير العملية التعليمية والبحثية في جامعة عدن بصفة عامة وكلية اللغات والترجمة على وجه الخصوص.



من جانبه ثمن الدكتور/ جمال محمد أحمد الجعدني عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة عدن الدور الروسي في تفعيل علاقات التعاون الثنائي بما يخدم العملية التعليمية في الكلية، مؤكداً بأن تعلم اللغة الروسية سيخلق فرصاً قوية للطلاب للتميز ومواصلة دراساتهم في الجامعات والمؤسسات التعليمية في روسيا الاتحادية في إطار التعاون المشترك بين الجانبين.



وأوضح أن كلية اللغات والترجمة تشعر بأهمية بالغة في إعادة تفعيل هذا البرنامج الذي سيحقق الكثير من الأهداف العلمية التطويرية للكلية، التي دأبت لوضع الترتيبات الأولية اللازمة بشأن تدشين هذه الدورات لتأهيل الطلاب المتقدمين للمنح الدراسية في مختلف التخصصات في الجامعات الروسية.



وأكد الدكتور/ جمال الجعدني عميد كلية اللغات والترجمة أن إتقان الفرد للغات الأجنبية في إثراء ثقافته، حيث يساعده ذلك في الوصول إلى العديد من الأهداف، والأماكن التي لا يمكن للشخص الذي لا يتقن هذه اللغة الوصول إليها، ويمنح الطالب ميزة تنافسية في مجال العمل، وتمكنه من فهم الإنسانية والثقافة بشكل أكبر، والذي من شأنه زيادة خبراته العلمية والعملية في الحياة، بالإضافة إلى جعله عضواً ناجحاً وفعالاً في المجتمع.



الجدير بالذكر أن تفعيل هذا البرنامج يأتي في إطار اتفاقيات التعاون الموقعة بين جامعة عدن والجامعات الروسية، لتنظيم دورات مكثفة في اللغة الروسية بكلية اللغات والترجمة بجامعة عدن كشرط أساس للطلاب اليمنيين الراغبين للتقديم للمنح الدراسية في الجامعات الروسية.

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 26-أكتوبر-2021 الساعة: 06:41 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-77423.htm