صنعاء نيوز - المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية يطلق "بكلماتها"

مجموعة من القصص والروايات والرسومات من إبداع فتيات مراهقات من المنطقة العربية

الإثنين, 11-أكتوبر-2021
صنعاء نيوز/ -
احتفاءاً باليوم الدولي للطفلة

القاهرة، جمهورية مصر العربية، 11 تشرين الأول/أكتوبر 2021 – يحتفل المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية باليوم الدولي للطفلة بإطلاق "بكلماتها" وهي مجموعة من القصص والرؤى والرسومات التي ابتكرتها لفتيات مراهقات يعشن في سياقات إنسانية في أنحاء المنطقة العربية.


وقد دعا المركز الإنساني الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان لسوريا والدول العربية (RHHSAS) من خلال هذه المبادرة عدداً من الفتيات المراهقات اللائي يعشن في لبنان والأردن والعراق وفلسطين وسوريا لتجربة أشكال مختلفة من التعبير عن الذات، وقد ترجم ذلك إلى مجموعة رائعة من روايات وقصص ولوحات مؤثرة.

وقال المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، الدكتور لؤي شبانه، "إن الهدف من "بكلماتها" هو البناء على الجهود المبذولة في السنوات الأخيرة لتسليط الضوء على التحديات والاحتياجات الفريدة للفتيات المراهقات بالإضافة إلى مرونتهن المذهلة في كثير من الأحيان." وأضاف شبانه: "من المؤسف أن البرامج الإنسانية لا تستهدف عادة الفتيات المراهقات مما يحد من فرصهن وإمكانياتهن. لذا يمنحنا مطبوعة "بكلماتها" الفرصة لسماع آرا الفتيات مباشرة والتدبر فيما صرحن به عن أحلامهن وما يجول في أذهانهن وما يشعرن به بالإضافة إلى انتصاراتهن."


في عام 2021، تستمر العديد من البلدان في المنطقة العربية في التعامل مع الآثار المترتبة على الأوضاع الإنسانية طويلة الأمد والناشئة. لقد تجاوزت أزمتي سوريا واليمن عتبة العشر سنوات، في حين أن التطورات الأخيرة في السودان ولبنان ستؤدي إلى اضطرابات إضافية في الشبكات المجتمعية، مما يعرض حياة الملايين من الأفراد وكرامتهم للخطر. وفي الوقت نفسه ، أدى تفاقم تأثير جائحة كوفيد-19 إلى ازدياد التحديات التي تواجه المجتمعات في تلك البلدان، مما أعاق الوصول إلى الخدمات المنقذة للحياة وفاقم مخاطر العنف القائم على النوع الاجتماعي.



الجزء الأول من "بكلماتها" عنوانه - أحلامها - وينقل مباشرة الروح والوعي والخيال الرائع للفتيات المراهقات حتى عندما يواجهن أصعب الأزمات. ومن هناك، ينتقل السرد إلى الجزء الثاني وعنوانه - واقعها -، ويغطي مجموعة واسعة من الموضوعات الصعبة التي تسود حياة الفتيات المراهقات في المنطقة. والجزء الثالث والأخير - انتصاراته - حيث يسلط الضوء على بعض الإنجازات الرائعة التي حققتها الفتيات في سعيهن لإيجاد مكان لهن وسط هذه التحديات.

ويختتم المنشور برسالة من مريم، السفيرة الافتراضية لصندوق الأمم المتحدة للسكان للفتيات المراهقات في المنطقة العربية، والتي تستخلص رؤى إضافية من المراهقات في جميع أنحاء المنطقة لمزيد من التأكيد على الرسالة الشاملة ومفادها: "تتوقع الفتيات المراهقات في جميع أنحاء المنطقة الاستماع إليهن لتحقيق أحلامهن وكامل إمكاناتهن والقيام بدور رائد في معالجة المشاكل التي تحدق بهن".


تقول مريم: "نحن جميعًا نكافح من أجل نفس الحقوق، لكي يُنظر إلينا على قدم المساواة، وأن نحظى بفرص لاختيار الحياة التي نريد أن نعيشها ومن نتزوج ومتى. كل ما نطلبه من هو أولئك الذين لديهم القرار - بما في ذلك العاملين في المجال الإنساني – هو الاستماع إلينا ."

تتوفر مطبوعة "بكلماتها" باللغتين العربية والإنجليزية.


نبذة عن صندوق الأمم المتحدة للسكان

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان - وهو وكالة الصحة الجنسية والإنجابية التابعة للأمم المتحدة - من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوباً فيه وكل ولادة آمنة ويحقق فيه كل شاب وشابة ما لديهم من إمكانات. أنشئ صندوق الأمم المتحدة للسكان في عام 1969 ويعمل في أكثر من 150 دولة. يدعم المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، ومقره في القاهرة، عمل 15 مكتباً تابعاً له على مستوى الدول ليغطي بذلك 20 بلداً وإقليماً في المنطقة العربية. يدعو صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى إعمال الحقوق الإنجابية للجميع ويدعم الوصول إلى مجموعة واسعة من خدمات الصحة الجنسية والإنجابية - بما في ذلك تنظيم الأسرة الطوعي ورعاية صحة الأم. في عام 2018، أطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان جهودًا لتحقيق ثلاث نتائج تحويلية وطموحات تعد بتغيير العالم لكل رجل وامرأة وشاب وشابة: إنهاء الاحتياجات غير الملباة لتنظيم الأسرة وإنهاء وفيات الأمومة التي يمكن الوقاية منها وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 05-ديسمبر-2021 الساعة: 04:28 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.sanaanews.net/news-79562.htm