shopify site analytics
المجيدي: الجنوب أرضاً وشعباً سيبقى يمنياً - الثلاثاء بداية إجازة عيد الفطر المبارك - العدوان يشن خمس غارات على الجوف - فرشاة الأسنان… عليكم تغييرها بعد هذه المدة - آلام الظهر.. خبير يقدم نصائح وتمارين منزلية يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض - هل الرياضة آمنة في رمضان؟! - 5 عادات سيئة غريبة تمنعك من انقاص وزنك - ماذا يحدث لجسمك عند الإفطار على الحلوى في رمضان؟ - إلى ماذا تشير برودة اليدين؟ - الإقامة الذهبية تحسم شائعات طلاق تيم حسن ووفاء الكيلاني -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المشروع الوطني الفلسطيني هو مشروع الدولة الفلسطينية التي ناضل ويناضل شعبنا من اجلها..

الأربعاء, 23-يوليو-2014
صنعاء نيوز/بقلم : سري القدوة -
المشروع الوطني الفلسطيني هو مشروع الدولة الفلسطينية التي ناضل ويناضل شعبنا من اجلها.. الدولة الفلسطينية هي الارض والهوية وجواز السفر والعنوان لشعب فلسطين وهذا المكون النفسي والجغرافي والروحي الذي يجمع كل ابناء الشعب الفلسطيني ..

غزة اليوم بكل مكوناتها تدافع عن المشروع الوطني الفلسطيني الذي يسعي شعبنا لتحقيقه غزة .. بوابة السلام وبوابة الحرب تنتصر لإرادة شعب فلسطين في حرب الاستقلال وتقرير المصير وعلي طريق اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ..

إن سقوط غزة بداية لتدمير المشروع الوطني الفلسطيني، وتصفية شعبنا ولذلك يجب ان ندرك وان نعمل جيدا على عدم السماح بإدخال غزة في صراع الأقاليم .. لتبقي غزة هي المشروع الوطني المكمل للحلم الفلسطيني ووحدة الجغرافيا والتاريخ الفلسطيني بكل مكوناته الوطنية والدينية والسياسية والتاريخية ..

اننا اليوم نخوض معركة الصمود من اجل ترسيخ معالم الدولة الفلسطينية فهذه المعركة هي معركة كل فلسطيني بدون استثناء احد وليس معركة فصيل بعينه انما الكل الوطني الفلسطيني .. ان مقاومة الاحتلال عمل مشروع، ونحيي المقاومة، وقوة غزة قوة للضفة ..

أن شعبنا أمام مرحلة جديدة بالكامل، والتي ستنعكس على عديد من التوجهات السياسية التي سبقت العدوان على غزة، حيث ستكون المطالبة بعقد مؤتمر دولي للسلام تشارك فيه كل الأطراف الدولية لإنهاء احتلال أراضي دولة فلسطين، كما أنه الأوان آن للانضمام لمحكمة الجنايات الدولية وكافة المنظمات الدولية، وانتزاع الحقوق التي منحنا إياها الاعتراف الدولي بدولة فلسطين في الأمم المتحدة.

ان المقاومة ومقاومة المحتل هي عمل شرعي وقانوني يحظى باحترام القانون الدولي والشرعية الدولية وهذه القضية هي السلاح في يد الشعب الذي يعيش تحت الاحتلال مهما كان اشكالها.

الشعب الفلسطيني لن يرفع الراية البيضاء ولن يرفع يديه مستسلماً وسيبقى اشاره النصر الى ان ينال حقوقه.

لا بد لنا من قراءة المستقبل بعناية بخصوص هذه الحرب وان ندرس بعمق بمسؤولية ماذا بعد هذه الحرب فهل هي الحرب الأخيرة أو حرب التصفية أو حرب التقسيم أو حرب التشتيت فهذه يجب ان تدرس بعناية ..

الامل قادم في نهاية النفق ..
انها فلسطين الوحدة والتاريخ .. فلسطين الحضارة والكفاح ..
اننا نتطلع الي مصالحة وطنية شاملة علي قاعدة انهاء كل اشكال الانقلاب والسعي الي ترجمة الروح الوطنية وانهاء كل اشكال التمحور والتحزب والتدمير الممنهج لمؤسساتنا الفلسطينية فحان الوقت يا ابناء شعبنا الي تسمية الاشياء بمسمياتها ووضع النقاط علي الحروف من اجل وحدة شعبنا والتصدي للاحتلال الذي ينهش في ارضنا مع كل فجر جديد ويقتل الحلم الفلسطيني ..

اننا مع انهاء كل اشكال الانقلاب ووقف مسلسل مفاوضات المصالحة اذا لم تثمر هذه المباحثات عن نتائج ايجابية .. ولتتحمل القيادة الفلسطينية ( المجلس المركزي ) وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية المسؤولية تجاه ذلك ..

ان غزة لن ولم ترحم من يتاجر بها وحان الوقت لمصالحة حقيقية يتحمل نتائجها الجميع ..

اننا مع وحدة شعبنا علي قاعدة اعادة الاعتبار للمقاومة والعمل علي بناء المؤسسات الفلسطينية ومواجهة كل اشكال التخريب والتآمر علي قضيتنا الفلسطينية ..

عاشت فلسطين .. عاش نضال الشعب الفلسطيني .. ويدا بيد من اجل مستقبل فلسطيني موحد وواحد مبني علي ارادة شعبنا وتوحيد جهدنا الوطني في نطاق بناء المؤسسات الفلسطينية وتحرير ارضنا المحتلة والعمل علي انهاء الاحتلال الاسرائيلي الغاصب لأرضنا فهذه هي مهمتنا الوطنية الاولي اليوم ثورة علي المحتل .. ثورة علي الاحتلال ..

عاشت فلسطين حرة عربية .. عاش نضال الشعب العربي الفلسطيني ..
ومن نصر الي نصر وانها لثورة حتي النصر ..

سري القدوة
رئيس تحرير جريدة الصباح – فلسطين
http://www.alsbah.net
infoalsbah@gmail.com
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)