shopify site analytics
المجيدي: الجنوب أرضاً وشعباً سيبقى يمنياً - الثلاثاء بداية إجازة عيد الفطر المبارك - العدوان يشن خمس غارات على الجوف - فرشاة الأسنان… عليكم تغييرها بعد هذه المدة - آلام الظهر.. خبير يقدم نصائح وتمارين منزلية يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض - هل الرياضة آمنة في رمضان؟! - 5 عادات سيئة غريبة تمنعك من انقاص وزنك - ماذا يحدث لجسمك عند الإفطار على الحلوى في رمضان؟ - إلى ماذا تشير برودة اليدين؟ - الإقامة الذهبية تحسم شائعات طلاق تيم حسن ووفاء الكيلاني -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
شدد عدد من الاعلاميين على ضرورة تحول الاعلام اليمني من ممارسة دوره السياسي والحزبي الى ممارسة دوره الوطني.

الأربعاء, 19-نوفمبر-2014
صنعاء نيوز/ استطلاع - فيصل الحزمي -


شدد عدد من الاعلاميين على ضرورة تحول الاعلام اليمني من ممارسة دوره السياسي والحزبي الى ممارسة دوره الوطني.
ونوه الاعلاميون الى ان خطاب الاعلام اليمني لا يزال سياسياً تسيره الاحزاب ومرهوناً لسلطتها ويترجم مواقفها.
واكدوا في لقاءات اجرتها «الميثاق» أن الإعلام يجب ان يواكب المرحلة القادمة لترجمة اتفاق السلم والشراكة الوطنية وايجاد شراكة اعلامية ووطنية بين مختلف وسائل الاعلام لتعزيز قيم الاخاء والمحبة والتسامح.. مشددين على أهمية ايجاد ميثاق شرف تلتزم به كافة وسائل الاعلام بمختلف توجهاتها.. الى التفاصيل..

بدايةً تحدث الصحفي عبدالرحمن ابو طالب قائلاً: الخطاب الاعلامي يجب ان يواكب المتغيرات التي حدثت خلال المرحلة الاخيرة فهناك رفض شعبي للفساد والفاسدين وهناك اجماع وطني بضرورة الاتجاه نحو بناء اليمن كلاً في مجال عمله وكلاً من موقعه، والخطاب بكل ما شابه ويشوبه من اثارة للنعرات الطائفية والمناطقية والجهوية والمذهبية لا يخدم توجهات الشعب اليمني.. واضاف: وحيال ذلك انا مع الدعوة لضرورة وضع حد للقنوات والمواقع والصحف المثيرة للخطاب الطائفي والمناطقي المتشنج الذي يعمل الترويج للعنف والكراهية والبغضاء وبالتالي إحداث فرقة وتصادم وسفك للدماء وازهاق للارواح وتعدٍّ على حقوق وممتلكات وحريات الآخرين وحرماتهم وتفكيك للمجتمع وهدم الامن والسلم الاجتماعي.. واشار ابو طالب الى ضرورة اعادة تقييم الخطاب الاعلامي وتوجيهه نحو خدمة قضايا الوطن ورصد القنوات والمواقع والصحف المشبوهة التي تعمل لخدمة اعداء اليمن والزامها بالامتثال للقانون واحترام المهنة والكف عن التحريض وايقاف حملاتها الاعلامية الممنهجة لاستهداف الهامات الوطنية والاجماع في قضايا الوطن المصيرية..
وفي الاخير اقول ان انتهاج خطاب معتدل يعزز قيم الاخاء والتسامح والمحبة بين ابناء الوطن هو الحل لتجاوز خلافاتنا المقيتة فالمواطن اليوم بأمس الحاجة لإعلام يتناول مواضيع تلامس قضاياه المعيشية والاقتصادية والاجتماعية اكثر من اي وقت مضى.
غياب المهنية الإعلامية
من جانبه قال الاعلامي حسن شرف الدين: للأسف لا يوجد ميثاق اخلاقي يحتكم إليه الاعلام اليمني ومنتسبوه.. وما يشهده الاعلام من انفلات اخلاقي ومهني في نفس الوقت خلال هذه المرحلة يعيق اي توجه للاحزاب السياسية من تخفيف حدة التناولات الاعلامية، لأنها في الحقيقة لا تمتلك السيطرة على المنابر الاعلامية، إلا ما ندر منها، والنادر لا حكم له.. واضاف :يمكننا الحديث عن شراكة في العمل السياسي، أما أن نتحدث عن شراكة في العمل
...
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)