shopify site analytics
زين كرزون تُهاجِم المُتضامنين مع فلسطين وتعتبره “شوشرة” - في تسجيلة لماذا تراجع نِتنياهو عن تهديداته بالاجتِياح البرّي للقِطاع فجأةً؟ - قراءة أولية في الملحمة الفلسطينية - عضو الكونغرس إلهان عمر تواصل هجومها: صفقة الأسلحة الأميركية لإسرائيل تقوض - رغم الجهود والميزانيات للمُواجهة على منصّات التواصل الاجتماعيّ - ساوى بين الضحيّة والجلّاد… النائب العربيّ في الكنيست الإسرائيليّ - الفلسطينيون يكرهون الحربَ والإسرائيليون يصنعونَ الموتَ "12" - الجيش الإسرائيلي يهدد بقصف برج "وطن" وسط غزة وإخلاء البرج من السكان - في مدينة سبتة .. السلطات الإسبانية تقرر الاستعانة بالجيش - توقيف معتقلين أردنيين تسللا إليها عبر الحدود الأردنية الفلسطينية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - قامت المنظمة الدولية للهجرة الأسبوع الماضي بتركيب جهاز واحد للكشف عن فيروس كورونا في مستشفى المخا بمديرية المخا.

الخميس, 25-فبراير-2021
صنعاء نيوز -




المخا - قامت المنظمة الدولية للهجرة الأسبوع الماضي بتركيب جهاز واحد للكشف عن فيروس كورونا في مستشفى المخا بمديرية المخا.

ودربت المنظمة عشرة أفراد من طاقم المختبرات في المستشفى ومركز عزل وعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على كيفية استخدام الجهاز. ومن بين موظفي المختبرات العشرة، سيتم تخصيص أربعة للعمل في مركز عزل وعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا.



وفي الوقت الذي تُفاقم فيه سلالات الفيروس الجديدة الوباء في العديد من البلدان، تواصل المنظمة الدولية للهجرة دعم استجابة اليمن لفيروس كورونا المستجد.



جهاز (جين أكسبرت) هذا هو واحد من بين ستة أجهزة أخرى استوردتها المنظمة الدولية للهجرة إلى اليمن لتعزيز قدرة الكشف عن الفيروس في البلاد. حيث يمكن لهذه الأجهزة أن توفر نتائج اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لفيروس كورونا في أقل من ساعة.



تم اختيار مستشفى المخا بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة وكتلة الصحة كأحد المواقع لوضع أحد الأجهزة فيه وذلك لأن مستشفى المخا هو مستشفى الإحالات الرئيسي للمرضى الذين يعيشون في منطقة الساحل الغربي لليمن. ولقد تم وضع الجهاز بالقرب من مركز علاج وعزل حالات الأصابة بفيروس كورونا الموجود هناك للتأكد من أن الحالات المشتبه فيها قادرة على الحصول على نتائج اختبار دقيقة في الوقت المناسب. وقبل تركيب الجهاز، كان لا بد من إرسال العينات عن طريق البر إلى مختبرات الصحة العامة في عدن أو في تعز على بعد عدة ساعات بالسيارة وعبر طرق بعضها غير معبد.



وتعتبر هذه الأجهزة سهلة التركيب وبالتالي يمكن نقلها إلى مواقع جديدة في مختلف أنحاء البلاد، بناءً على احتياجات الاستجابة للوباء. وهذا مهم لأنه غالباً ما تتسبب الصعوبات في نقل عينات الفحوص لمسافات طويلة أو من المناطق المعزولة إلى مختبرات الصحة العامة الموجودة في تأخير ظهور نتائج الاختبار أو منع حالات فيروس كورونا المشتبه بها من الحصول على فرصة لإجراء الاختبار.



إن طاقم المختبرات المكون من عشرة أفراد ، والذين تم تدريبهم من قبل المنظمة الدولية للهجرة، على علم الآن بكيفية استخدام الجهاز مما يتيح لهم دعم الفحص السريع لحالات كورونا المشتبه بها في المنطقة.



بالإضافة إلى استجابة المنظمة لفيروس كورونا في المنطقة، تخطط المنظمة الدولية للهجرة لإعادة تأهيل جناح مركز علاج الإسهال ونظام الصرف الصحي في مستشفى المخا. وقريباً، ستقوم المنظمة الدولية للهجرة بتوفير ناموسيات للنازحين الذين يعيشون في جميع مواقع النزوح الأربعة عشر في مديرية المخا.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)