shopify site analytics
مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة اليوم الأحد لبحث الأوضاع الراهنة في فلسطين - هل تتحول الانتفاضة إلى ثورة تقلب الموازين؟ - التطبيع ألحق ضرراً بالقدس والفلسطينيين والعروبة - أين القيادة الفلسطينية مما يجري؟ - ما الذي يتوارى وراء مايحدث في فلسطين ؟ وما حقيقة القضية الفلسطينية؟ - المطالعة بين الاهتمام والإهمال في عصر التفاهة - بأي حال عدت يا عيد .. عيد بطعم الدم - الشقيقان طارق وفارس فاروق السمحي يحتفلان بزفافهما بصنعاء - الصحة في مصر تحذر المواطنين: الأسبوع المقبل خطر - ماذا يحصل في الجسم عند تناول ملعقة عسل يوميا؟ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - النعناع هو اسم لأكثر من اثني عشر نوعًا من النباتات، بما في ذلك النعناع الفلفلي والنعناع السنبلي والتي تنتمي جميعها إلى جنس النعناع.

الثلاثاء, 06-أبريل-2021
صنعاء نيوز -
لندن- متابعات: النعناع هو اسم لأكثر من اثني عشر نوعًا من النباتات، بما في ذلك النعناع الفلفلي والنعناع السنبلي والتي تنتمي جميعها إلى جنس النعناع.
وفي الواقع تشتهر هذه النباتات بشكل خاص بإحساس التبريد الذي تنقله، إلى جانب أنها يمكن إضافتها إلى الأطعمة الطازجة والمجففة، كما أن النعناع مكون شائع في العديد من الأطعمة والمشروبات بدءًا من الشاي إلى الصلصات والسلطات والحلويات.
وبينما يوفر النعناع بعض الفوائد الصحية، تظهر الأبحاث أن العديد من الفوائد الصحية للنعناع تأتي من خلال تطبيقه على الجلد أو استنشاق رائحته أو تناوله على شكل كبسولات، ومن خلال هذه المقالة سنتحدث عن 8 من فوائد النعناع الصحية المهمة للجسم.
فوائد النعناع الصحية
– غني بالمغذيات
بينما لا يستهلك النعناع عادة بكميات كبيرة، إلّا أنه يحتوي على كمية لا بأس بها من العناصر الغذائية، وفي الواقع يحتوي النعناع على السعرات الحرارية والألياف والفيتامينات مثل فيتامين أ والحديد والمنغنيز، وبسبب نكهته القوية عادة ما يضاف إلى الوصفات بكميات صغيرة.
ويعتبر النعناع مصدرًا جيدًا بشكل خاص لفيتامين أ، وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون وضروري لصحة العين والرؤية الليلية، كما يعد النعناع مصدرًا قويًا لمضادات الأكسدة خاصة عند مقارنته بالأعشاب والتوابل الأخرى.
– يعالج القولون العصبي
متلازمة القولون العصبي هي اضطراب شائع في الجهاز الهضمي يتميز بأعراض الجهاز الهضمي مثل آلام المعدة والغازات والانتفاخ وتغيرات في عادات الأمعاء، وعلى الرغم من أن علاج متلازمة القولون العصبي غالبًا ما يتضمن تغييرات في النظام الغذائي وتناول الأدوية، إلّا أن الأبحاث تظهر أن تناول زيت النعناع كعلاج عشبي قد يكون مفيدًا أيضًا.
ويرجع ذلك إلى أن زيت النعناع يحتوي على مركب يسمى المنثول والذي يُعتقد أنه يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي من خلال تأثيره المريح على عضلات الجهاز الهضمي.
– يساعد في تخفيف عسر الهضم
قد يكون النعناع فعالًا أيضًا في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل اضطراب المعدة وعسر الهضم، وقد يحدث عسر الهضم عندما يبقى الطعام في المعدة لفترة طويلة قبل أن ينتقل إلى باقي الجهاز الهضمي، وبحسب الدراسات تبين أن الطعام يمر عبر المعدة بشكل أسرع عندما يتناول الناس زيت النعناع مع جبات الطعام، مما يخفف من أعراض هذا النوع من عسر الهضم.
– يحسن وظائف الدماغ
بالإضافة إلى تناول النعناع، هناك ادعاءات أن استنشاق رائحة الزيوت الأساسية المكونة من النعناع يمكن أن توفر فوائد صحية بما في ذلك تحسين وظائف الدماغ، حيث أظهرت الدراسات التي شملت 144 بالغًا أن شم رائحة زيت النعناع لمدة خمس دقائق قبل الاختبار أدى إلى تحسينات كبيرة في الذاكرة، كما وجدت دراسة أخرى أن اشم هذه الزيوت أثناء القيادة يزيد من اليقظة ويقلل من مستويات الإحباط والقلق والتعب.
– يقلل آلام الرضاعة الطبيعية
عادة ما تعاني الأمهات المرضعات من ألم وتشقق في الحلمات، مما قد يجعل الرضاعة الطبيعية مؤلمة وصعبة، ولكن بحسب الدراسات تبين أن وضع النعناع على الجلد يمكن أن يساعد في تخفيف الألم المصاحب للرضاعة الطبيعية، إضافة لذلك أظهرت دراسة إضافية أن كلًا من ألم وتشققات الحلمات قد انخفض لدى الأمهات اللائي استخدمن زيت المنثول الأساسي بعد كل رضعة.
– يحسن أعراض البرد
تحتوي العديد من علاجات البرد والإنفلونزا التي لا تستلزم وصفة طبية على المنثول، وهو مركب أساسي في زيت النعناع، ويعتقد الكثير من الناس أن المنثول هو مزيل للاحتقان الأنفي يمكنه التخلص من الاحتقان وتحسين تدفق الهواء والتنفس.
– يخفف رائحة الفم الكريهة
يعد مضغ العلكة بنكهة النعناع من أول الأشياء التي يصل إليها الناس عند محاولة منع رائحة الفم الكريهة أو التخلص منها، ومع ذلك قد تغطي علكة النعناع رائحة الفم الكريهة ولكنها لا تقلل البكتيريا أو المركبات الأخرى التي تسبب رائحة الفم.
– سهل الإضافة إلى نظامك الغذائي
يمكنك بسهولة إضافة النعناع إلى السلطات الخضراء والحلويات والعصائر وحتى الماء، وشاي النعناع طريقة شائعة أخرى لإدارجه في نظامك الغذائي، وعند استخدام النعناع للأمراض الصحية، من المهم تقييم ما تتطلع إلى تحقيقه وكيف تم استخدام النبات في البحث لهذا الغرض المحدد.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)