shopify site analytics
إثيوبيا توجه رسالة حادة وغير مسبوقة بعد هجوم الدول العربية عليها - ياسين أقطاي عن أحكام الإعدام في مصر وخطر المجاعة بعد ملء سد النهضة - انطلاق انتخابات الرئاسة في إيران وخامنئي يدعو لمشاركة واسعة - مصر تعلن رغبتها في تحويل نهر النيل وتوجه رسالة لإثيوبيا - محمد صلاح يعيد نشر التغريدة المحذوفة - الوصايا العشرون للمبعوث الأممي الجديد إلى اليمن - ماذا تفعل مسقط في اليمن: أسئلة عن الدور العماني - تحت شعار ربع قرن من الثقة .. بنك التضامن يدشن فعالية اليوبيل الفضي لتأسيسه - كفرمندا تحتفل بتكريم الأجداد ، بمناسبة اصدار كتاب حكايات الأجداد - المغرب للجزائريين حبيب / 55 -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
نظمت المؤسسة الابتدائية موسى بن نصير التعليمية بعين بني مطهر مساء أمس السبت ندوة رقمية، التي جمعت أصدقاء المؤسسة من الدكاترة وأساتذة الذين حاضروا

الأربعاء, 12-مايو-2021
صنعاء نيوز/ بقلم: عمر دغوغي الإدريسي -


نظمت المؤسسة الابتدائية موسى بن نصير التعليمية بعين بني مطهر مساء أمس السبت ندوة رقمية، التي جمعت أصدقاء المؤسسة من الدكاترة وأساتذة الذين حاضروا أمام التلاميذ كل شخص على حسب تخصصه.
في المقدمة أخد مدير المؤسسة السيد عبد القادر بالحبيب كلمة ترحيبية في حق كل الحاضرين، وتكلم عن نبذة مشروع المؤسسة الذي عرف نجاح من خلال إنشاء قناة تعليمية، وكذلك إنشاء بنك المتعاون الصغير كإجراء مهنة بنكي، وإنشاء خلية ورشات الهندسة المعمارية والمعلوماتية.
تحدث أيضا المدير المسئول أن خلال هذه المرحلة تم وضع اللبنات الأولى من أجل خلق مدرسة ذكية تتجلى في مدرسة معلوماتية ومعرفية ومهاراتي وبيئية.
كما ذكر المسئول نفسه أن الغرض من هذا المشروع هو الحصول على نتيجة إيجابية لتمكين التلاميذ للاستفادة من تنمية الرصيد اللغوي والمعرفي والفكري والإبداعي من خلال الحضور محاضرات لأساتذة الكبار، الاستعمال الأمثل لوقت الفراغ من خلال حضور المحاضرات، والعمل على الو رشات لاكتشاف المهن والحرف وممارستها وتصحيح المتمثلات حولها، والابتعاد عن التأثيرات السلبية، ثم الإشعاع بالمؤسسة على الصعيد المحلي والجهوي والوطني، وذكر بان هذا المشروع كان من إنجاز الأستاذ محمد علال المنسق العام الحياة المدرسية بالمؤسسة.
كما عرفت هذه الندوة تدخلات المشاركين من ضمنهم دكتور يونوا، الذي تقدم بشكر لمؤسسة موسى بن نصير ولساهرين على هذا المشروع الناجح والذي بصم عليه المنسق العام السيد محمد علال، كما تكلم على أن الهدف من تحديث هذا المشروع يجعل التلاميذ هذه المؤسسة ينظروا نضرة إيجابية، وعلى أن هذه المؤسسة قادرة على إضافة الأكثر.
كما أكد على دور الفعال لتعليم الرقمي عن بعد كان وسيكون تحفيز ذاتي لتلاميذ من أجل بذل مجهداته المعنوية والفكرية.
كما أضاف دكتور شفيق بالزين الذي أشاد بهذه المبادرة التي تعد تجربة رائعة لصالح التلاميذ المؤسسة، وأكد أن تجربة التعليم عن بعد هو مستقبل التعليم مدى البعيد، وعبر عن تقديريه لمؤسسة موسى بن نصير إلى ما أبانت عنه نجاحها في هذا المشروع العلمي.
ومن جهته دكتور شفيق بالزين الذي نوه بالمبادرة التي تعد تجربة رائعة لصالح تلاميذ المؤسسة، وأكد أن تجربة التعليم عن البعد هو المستقبل تعليم مدى البعيد، وعبر عن تقديره لإدارة مؤسسة موسى بن نصير على ما أبانت عنه من نجاحها في هذا المشروع العلمي.
وأضاف دكتور عزيز عياد الذي وجه شكره وامتنانه للأساتذة ودكاترة الذين ساهموا في نجاح هذه التجربة، وقال هناك طاقات تتلمذت على يد سيد علال، وأخص بالذكر على بعض الأطر داخل هذه المؤسسة، وذكر أنه هناك براعم واعدة التي برهنت على رغبة في التعلم في هذه التجربة الرائدة، وأكد أنها جهود متضافرة.
كا اقترح في مداخلته أن تكون لقاءات حضورية بين المؤطر والتلاميذ، وضمان لمجوداتكم الجبارة لكي لا تذهب هباء، يجب استمرار في هذه المنهجية، كما ذكر أنه أثبتت مدرستكم أن رأسمال الحقيقي هو استثمار في رأس مال البشري يميز بين الحق والباطل، وذكر أن وسائل الرقمية لن يعوضها شيء على حسب قوله.
كما أكد مهندس محمد المعطاوي أن ما أقدمت عليه المؤسسة سيكون بصمة تاريخية على إنجاح وتنسيق مع الدكاترة وأساتذة جامعيين في إعطاء رسائل إيجابية لجيل المستقبل، كما حث على خلق فكرة لدى التلاميذ من أجل خلق مقاولة ذاتية لتكون هذه نظرة شمولية مدى البعيد في مستقبله المهني، كما ذكر على أن مبادرة هذه المؤسسة ستخلق لبنة إيجابية من أجل إبعاد التلاميذ من الأمور السلبية والتي قد تجعله ينحرف.
وأثناء مداخلة دكتور بكاي زروق ثنى بمجهودات المؤسسة، ولمساهمة أساتذة الحاضرين أمام التلاميذ، وأشاد بأطر المؤسسة في تمكنهم ونجاحهم في هذا المشروع العلمي وهي فكرة تشريف المؤسسة.
كما تقدم بتوصيات ومقترحات أمام الحاضرين، أن يتم جميع كل تقارير الدكاترة والمحاضرين وبناء بها كتب من تأليف المؤسسة.
وأكد على خلق فريق لاستدامة هذا المشروع على مستوى البعيد، ليبقوا في صلة بهذا المشروع وخلق أفكار واستثمارها في منطقتهم، كما تمنى التوفيق للمؤسسة في مشروعها العلمي.
كما أشاد دكتور أمحرار على أن التعليم منصة الأمم، ورقي التعليم ويجب على الفاعلين بتلبية مطالب الأطر التدريس من أجل بلورة مشاريع الثقافية، وقال أن للقاءات المؤسسة ساهمت في نهضة الإبداع لفائدة التلاميذ بتنسيق مع الأساتذة الجامعيين، حيث قال بأن المؤسسة تسير في مسار الصحيح.
وفي مداخلة دكتور حميد أوبديل الذي أبدى شكره لفريق التدريس المتكامل ، كما ذكر بعض المقترحات وعمل عليها، وتجهيز مكتبة خاصة بالمؤسسة وقاعة المحاضرات، وتشجيع على التعلم الذاتي وكذلك مشكل اللغات الذي يعاني منه التلاميذ.
واستعرض دكتور سعيد موتشوا في مداخلته أنه يجب الاشتغال على المشروع الذاتي والابتكار الفكري، كما وجه نداء من أجل بلورة هذا المشروع بتنسيق مع الوزارة الوصية، كما تمنى أن تنفتح المؤسسة على القنوات الرسمية وذلك عن طريق التلاميذ لتعبير عن هذه التجربة الناجحة، وتكون قدوة لمدرسة على المستوى الوطني.
وفي مرور خفيف تحدث دكتور والإعلامي عمر دغوغي الإدريسي عن دور الفعال والاستراتيجي لهذا المشروع التعليمي الذي سهرت عليه مؤسسة بن نصير من أجل تلبية حاجيات تلاميذ وذلك عن طريق خلق صلة وصل بين التلاميذ والدكاترة والأكاديميين والأساتذة في المستوى من أجل تمرير رسائل إيجابية أمام جيل المستقبل الذي يعول عليه الوطن الحبيب، وكذلك تكلم عن دور الفعال لمؤسسة العمومية التي عرفت في سنوات أخيرة إهمال من قبل الوزارة الوصية ، كما حث على استثمار في المؤسسات العمومية التي تخرج منها مسئولين ساميين في منذ عهد الحماية، ويجب أن تعيد هيبتها، لأن مؤسسات العمومية أكثر امتيازا للالتحاق بالوظيفة العمومية مقارنة مع الخصوصية التي بعضها غير معتمدة، وأصبحت تنتج لنا أشخاص غير مؤهلين معنويا للاندماج في سوق الشغل نظرا لحصولهم على دبلوم التخرج مقابل عمولة مالية شهرية.
وفي حديث دكتور زهر الدين الطيبي، قال أن تجربة المؤسسة رائدة ورائعة وذكر نحتاج إلى أدرع إعلامية وجمعوية للإشعاع أكثر، وذكر أنه ناقش تلاميذ وكانوا في المستوى، وذكر أن إدارة المؤسسة كانت ناجحة للغاية، وأنه قامت بتسويق المؤسسة على صعيد الجهوي والوطني والدولي، كما إقترح أن تكون جمعية خاصة بخريجي هذه المؤسسة، لأنهم سيكونوا سفرائها.
كما أشاد أستاذ عزيز عبقري أن مبادرة جد جيدة يعيد طموح لتلاميذ لأنه مشروع الفكر، لأن المدرسة وطن تعلم التلميذ كيف يبادر ويناقش ويعبر عن ذاته، وذكر أن المشروع يعطي القيمة للتلميذ من أجل استثمار طاقته في مادة علمية ويكتشف الحياة بصفة عامة ويكتشف من خلاله مشروعه الذاتي، وأكد أن هذا هو تصوره الشخصي لسير نحنو الأمام لهذه المؤسسة.
وفي الختام جدد مدير المؤسسة السيد عبد القادر بالحبيب شكره وامتنانه لدكاترة والأساتذة الذين لبوا نداء لحضور هذه الندوة الرقمية التي كانت راقية ببصمة المحاورين والمحاضرين أمام التلاميذ.


بقلم: عمر دغوغي الإدريسي مدير مكتب صنعاء نيوز بالمملكة المغربية. omar.dghoughi1989@gmail.com https://www.facebook.com/dghoughi.idrissi.officiel/



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)