shopify site analytics
ييان الجمعية اليمنية لحماية المستهلك بشان زيادة السعر الجمركي بواقع ١٠٠% - العراق من الدولة المغلقة الى الدولة المنخورة! - بيان تونس العزيزة - الدار البيضاء تحتضن الدورة الرابعة لمهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية - الأردن ودورة التاريخي ومساندته لحقوق الشعب الفلسطيني - ي سطور... ماهي غاية الحكيم؟ - العلاقات الأمريكية الأردنية وآفاق السلام الاستراتيجي - اتحاد علماء المسلمين يصدر "فتوى" حول قرار الرئيس التونسي - بيسكوف: يجب ألا يتفاقم الوضع في الشرق الأوسط - لجنة تعويضات الأمم المتحدة تدفع 600 مليون دولار لشركة نفط كويتية كتعويض عن غزو العراق -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - •	نفذنا توجيه وزارة الداخلية بمنع دخول السيارات المجهولة الى العاصمة الى بعد ترقيمها 
•	تم ضبط أكثر من 360 سيارة واحتجاز سائقيها لقيامهم بقلع اللوحات وأخفائها.
•	الجدوى الأهم والاساسية من الحملات تتمثل في الجانب الأمني وهو الأهم 
•	هناك مقترح لتجهيز مينا بري كبير في منطقة قاع القيضي 
•	تخفيض المخالفان كل مخالفة بالف ريال وعفوعام للتجديدات 
•	الأسواق العشوانية على الطرقات تؤرق رجال المرور
•	الازدحامات المرورية ترهق رجل المرور اكثر من غيره

الجمعة, 16-يوليو-2021
صنعاء نيوز/ عبد الواحد البحري -
مدير مرور محافظة صنعاء لـ "الثورة"
• نفذنا توجيه وزارة الداخلية بمنع دخول السيارات المجهولة الى العاصمة الى بعد ترقيمها
• تم ضبط أكثر من 360 سيارة واحتجاز سائقيها لقيامهم بقلع اللوحات وأخفائها.
• الجدوى الأهم والاساسية من الحملات تتمثل في الجانب الأمني وهو الأهم
• هناك مقترح لتجهيز مينا بري كبير في منطقة قاع القيضي
• تخفيض المخالفان كل مخالفة بالف ريال وعفوعام للتجديدات
• الأسواق العشوانية على الطرقات تؤرق رجال المرور
• الازدحامات المرورية ترهق رجل المرور اكثر من غيره

نظام المرور وانظمته يعد مقياس الرقي لأي بلد ودليل تقدمه.. يعد الالتزام بضوابط هذا النظام هو المدخل الأساسي في المجتمع وضمان سلامته وهو المدخل لتحقيق الانضباط العام في المجتمع والضمان لسلامة الناس وامنهم لذلك وصف المعنيون قانون المرور بانه قانون حياة لا نه قانون يمس حياة كل مواطن سواء كان سائق او من المشاة ويتصل أيضا باقتصاد البلد وتقدمها والعمل فيه عمل وطني وخدمة للشعب فماذا يحتاج القائمون على هذا النظام لجعله في مستوى الأنظمة المتقدمة ولماذا يتلكا المواطن من حملات المرور ومن قيام رجل المرور بتطبيق القانون من خلال اداء بواجباته علما ان ذلك يصب في صالح السائق والمواطن على حد سواء.
لماذا التذمر من الحملات المرورية ومن الأنظمة التي تنظم السير ولماذا ينظر بعض السائقين لرجل المرور على انه خصم وعدواني في حال ضبطه مخالفا ومتجاوزا للقانون ..
الثورة وصنعاء نيوز التقت العقيد أحمد مطهر القحوم – مدير عام مرور محافظة صنعاء وطرحت عليه الكثير من التساؤلات وتكرم بالرد عليها في السطور التالية:

حوار عبد الواحد البحري

- بداية ماهو تقييمكم للحوادث المرورية في السنوات الأخيرة بمحافظة صنعاء ؟
هناك زيادة طفيفة في عدد الحوادث بشكل ملحوظ بنسبة زيادة تصل الى 4بالمائة عنها في السنوات الماضية لعدة أسباب منها على سبيل المثال الحفر والمطبات التي تزايدت في الفترة الأخيرة نتيجة لتأكل مادة الاسفلت وظهور الحفر بسبب الحمولات الزائدة لبعض المركبات وأيضا لغياب الارشادات المرورية اللازمة وغياب الصيانة المستمرة للطرق والجسور.. وهذه في الحقيقة بسبب العدوان والحصار المفروض على الوطن من قبل دول تحالف العدون على اليمن.
الضبط
- ماهي الإجراءات المتخذة تجاه السيارات الغير مرقمة والمجهولة؟
- نقوم بتنفيذ توجيهات وزارة الداخلية بضبط هذه السيارات وذلك بالتعاون مع بعض الجهات الأمنية ونفذنا حملات ضبط في المنافذ ومداخل العاصمة في كل من منطقة ضروان والحتارش وخشم البكرة وعملنا على ضبط وحجز عدد من السيارات المجهولة والغير مرسمة وتم ترسيم عدد كبير من هذه السيارات غير المرقمة واوجدنا حجوزات للترسيم والترقيم في كل من ملعب الثورة وملعب 22مايو وجامع الشعب وقمنا بمنع دخول السيارات المجهولة الى العاصمة صنعاء الى بعد الترقيم حسب توجيهات وزارة الداخلية.
تسهيلا للمواطنين
يعنى هذا استحداث مواقع وحجوزات جديدة ؟
نعم موقع جديدة تم حجز السيارات المخالفة فيها جامع الشعب وملعب الثورة وملعب 22مايو هذه المواقع يتم ترسيم وترقيم كل السيارات بانواعها المختلفة تسهيلا للمواطنين وتنفيذا لتوجيهات الحكومة.


الجانب الأمني
- ماهي الجدوى من الحملات المرورية؟
- الجدوى الأولى والاساسية الجانب الأمني وهو الأهم فحين ترقم السيارة تكون أكثر امانا للمشاة وللعامة أيضا فالحوادث تقل وكذلك المخالفات تقل أيضا وتستطيع الجهات الأمنية التعامل بسهولة ويسر مع المركبات المرقمة بعكس تعاملها مع السيارات المجهولة وغير المرقمة وفعلا لمسنا نتائج الحملة كما لمسها المواطن من خلال الحد من المخالفات المرورية والحوادث المرورية.

نعمل بكل جهد
- متى ستبدأ حملات التفتيش عن رخص القيادة وهل ذلك ضمن اهتماماتكم؟

- طموحاتنا كبيرة ولكن في الوقت الحاضر نعمل وفق المتاح والأهم لأننا نعمل في ظل عدوان غاشم وحصار جائر على شعبنا العظيم نعم هناك تراجع في كثير من الخدمات لأننا نعمل بكل جهد في سبيل تلبية كل الخدمات التي تحمي المواطن وتحافظ على سلامته وعلى الجميع التعاون مع رجل المرور مواطن وسائق فالجهود تكون طيبة وذوا جدوى حين يعمل الكل وفق رؤية واضحة وتوجيهات مباركة من القيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني ولن أقول اكثر مما تراه وتلمسه كمواطن وكسائق في إدارة مرور محافظة صنعاء.. وعلى سبيل المثال مانقلته وسائل الاعلام لرجال المرور في محافظة الحديدة الذي كان واقف ينظم حركة السير على بعد خمسة الى عشرة كيلوا متر من قوى العدوان وهذا دليل على التزام رجال المرور بعملهم ومهامهم في ظروف قاسية وصعبة لن تجدها لدى غيرهم فهم حقيقة بمهاهم هذه لايقلوا شانا عن الرجال الأشداء والابطال الواقفين بالمتارس في موجهة العدوان وعصابات المرتزقة فالجبهة الداخلية الحصينة لرجال الامن ممثلة برجل المرور الذي لم يترك موقعه في الجولات وعلى طول الطرقات لتنظيم السير., رغم انقطاع المرتبات وارتفاع الأسعار فالبلد يمر بوضع اقتصادي استثنائي نتيجة العدوان..
أصدرت وزارة الداخلية تعميم بالزام سائقي الأجرة بحمل رخص القيادة وتجديد الرخص لسائقي الأجرة وكذلك ترقيم مركبات النقل الثقيل والزامهم بحمل رخص القيادة.
موانى برية
- كيف تقيمون علاقة إدارة المرور بمحافظة صنعاء بمكاتب النقل؟

- علاقتنا جيدة مع الاخوة في وزارة النقل البري لتنيظم النقل من خلال اختيار المواقف المناسبة للباصات وسيارات النقل الكبيرة أيضا فاكثر مانعانية في مرور محافظة صنعاء يتمثل في الاختناقات المرورية داخل احيا وشوارع العاصمة بسبب غياب المواقف الخاصة للباصات ووسائل النقل الكبيرة ..
وغياب المواقف سببه ضعف أداء الأخوة في وزارة النقل وقلة الإمكانات لديهم في إيجاد مواقف مناسبة للسيارات الكبيرة فمعظم باصات النقل داخل العاصمة بدون خطوط سير واضحة وهذا ينعكس سلبا في أحداث الاختناقات المرورية في معظم الشوارع والأحياء وفي الحقيقة نحن في تواصل مستمر مع الأخوة في النقل البري لعمل حلول وإيجاد موانئ برية خارج العاصمة.. وهناك مقترح في تجهيز ميناء بري كبير في منطقة قاع القيضي للسيارات الكبيرة وكذلك لباصات النقل أيضا ومنع دخول السيارات الكبيرة الى شوارع واحيا العاصمة .
مسالة وقت
- هل يوجد تنسيق مع نقابات النقل في هذه الخصوص؟

- حقيقة العدوان أعاق الكثير من المشاريع وحال دون تنفيذها ولكن التخطيط لايجاد مواقف موجودة والعائق في التمويل فقط والتنسيق مع نقابان النقل موجود ومستمر لإيجاد موانى برية على سبيل المثال هناك مشروع تنفيذ ميناء بري في قاع القيضي يكون خاص بالقاطرات على ان يمنع دخول القاطرات نهائيا الى العاصمة على أن يتم تفريغ الحمولات من القاطرات وادخالها فوق السيارات الصغيرة الى أسواق العاصمة اضف الى ذلك باصات النقل يتم إيقاف هذه الباصات الكبيرة خارج العاصمة وهذا المقترح تم مناقشته مع قيادات وزارة النقل وابدوا موافقتهم الا ان الوضع الحالي الذي نعيشه اليوم جراء العدوان يحتم علينا الصبر والانتظار والمسالة مسالة وقت لا اكثر.

لا يوجد نقص
- ماذا عن الكادر وهل يوجد نقص في عدد كوادر مرور محافظة صنعاء؟

- لايوجد نقص في الكادر ونغطي كافة طرق ونقاط محافظة صنعاء وان وجد النقص يتم رفدنا بعدد من الأفراد من ذوي المؤهلات والخبرة من ضباط وافراد في وزارة الداخلية ومن ثم يتم توزيعهم على كل النقاط في محافظة صنعاء.

الأسواق العشوانية
- ماهي ابرز المشاكل التي تواجهونها في مرور محافظة صنعاء؟
الأسواق العشوانية على الطرقات هي من يؤرق رجال المرور بمحافظة صنعاء ومن خلالكم ندعو الجميع الى منع هذه الأسواق او عمل تحويلات او دائري اذا صعب الأمر عليهم ولم يتمكنوا من رفع هذه الأسواق من الطرقات.
عفو عام للتجديدات
الغرامات وتضاعفاتها على المواطنين هل من تسهيل مثلا دفعها بالتقسيط للمواطنين بتقسيطها مثلا بحسب إمكانات المواطن الذي؟
بخصوص المخالفات والغرامات لدينا لائحة وقانون ونظام داخلي صدر مؤخرا قبل اقل من شهر بتخفيض المخالفان والتجديدات كل مخالفة الف ريال والتجديدات عفو عام للتجديدات السابقة مع التجديد الأخير والغرامات وهذا شيئ ممتاز وانا من خلالكم ادعو المواطنين الى الاستفادة من القرار وتجديد أوراق سياراتهم وهذا القرار لصالح مالكي السيارات والمركبات وعليهم سرعة تجديد أوراق سياراتهم والفترة محدودة ووجيزة فترة لاتتعدى تسعين يوما فقط وبعدها يتم النزل الميداني وتفتيش اوراق السيارات.
تم ضبط أكثر من 360 سيارة
ماهي عقوبات من يخفي لوحات سيارته فالبعض يقوم بقلعها وهناك من يقوم بطمس معالمها للهروب من المخالفات ؟
نعم عليها مخالفة ويعاقب عليها القانون تقدر بحسب القانون بمبلغ 20 الف عشرون الف ريال بسند رسمي وفي هذه الحملة تم ضبط أكثر من 360 سيارة واحتجاز السائقين ممن قاموا بقلع لوحات حيث تم حجز الكثير منهم وحجز مركباتهم بعد التأكد من تعمدهم اخفاء اللوحات (ارقام السيارات) وتم قطع اسناد بالغرامات.. وفي الايام القادمة سيتم تغليظ العقوبة الى حجز من يمارس ذلك الى فترة بين 10 الى 15 يوما على الأقل خاصة من كرر عملته هذه وقام بقلع اللوحة بمحض ارادته .
عمل التحويلات
اهمية الانفاق والجسور لتخفيف الاختناقات ؟
الانفاق والجسور من أولويات الطريق والمتطلبات في كل دول لعالم تجد الجسور والانفاق وفي أمانة العاصمة دور فاعل وحيوي في الفترة الأخيرة.
وفي مطلع 2020م كان لرجال المرور دور هام وبارز في عمل التحويلات في شوارع العاصمة حيث لمس الجميع روعتها وفايدتها حيث عملت على حل الاختناقات المرورية وحقيقة كان للإخوة في المجلس المحلي بأمانة العاصمة دور هام وفعال في هذا الجانب حيث عملوا على سد الجولات وفك تحويلت بتكلفة بسيطة وكانت توفي بالغرض ولاتقل شأنا عن الجسور والانفاق من حيث حل مشاكل الاختناقات المرورية ولمس ذلك جميع المواطنين خاصة وان تكلفتها بسيطة وهذا العمل نفذ وفق دراسة علمية وكان حقيقة تصرف ملموس ورائع وفق المتاح والممكن من خلال صبيات خرسانية تم قطع عدد من الجولات التي كانت تودي الى اختناقات مرورية وسنستفيد من هذا الدرس وسيعمم ان شاء الله على نطاق محافظة صنعاء بقدر المتاح والممكن.
جاري ومستمر
- مامدى تنسيق إدارة مرور محافظة صنعاء من الجهات ذات العلاقة في امانة العاصمة ووزارة النقل البري ؟
- التنسيق جاري ومستمر بيننا وبين الاخوة في مكاتب الاشغال العامة وفي مكتب التحسين والاخوة في مكتب النقل وفي مكتب مرور امانة العاصمة التنسيق مستمر من خلال ورش عمل وندوات التوعية والتثقيف.. وضبط الحوادث في النطاقات المتداخلة بيننا وبينهم فان وقع حادث في نطاق امانة العاصمة يتم الانتقال والضبط وتسليم أطراف الحادث للأخوة في مرور امانة العاصمة ونفس وبالمثل للحوادث التي تقع في نطاق المحافظة يتم تحويل الحوادث الينا من مرور العاصمة والتنسيق مستمر وعلى كافة الصعد لان عملنا المروري هو عمل مكمل لعمل الأخرين في الإدارات الأخرى.


ماذا عن شروط السلامة التي تحرصون على توفرها لدى سائقي النقل مثل الزام السائقين بطفايات الحريق وأيضا مثلت إشارة العطال وغيرها من مستلزمات السلامة؟
نحن ومن خلال صحيفة الثورة الرسمية ندعوا الاخوة العاملين في وسائل النقل وكذلك الاخوة في الطرقات (صندوق الطرق) بوضع العلامات والاشارات الخاصة بالطرق واعتقد ان غياب الإمكانات هو السبب في غيابها في الطرقات وخاصة في الخطوط الطويلة .. وبالنسبة لوسائل النقل نحن نقوم بعمل توعية مستمرة بضرورة وجود طافية حريق في كل سيارة وكل وسيلة من وسائل النقل لما لها من فايدة قصوى ولكن الكثير من السائقين للأسف لايهتم الى بعد وقوع الكارثة برامج التوعية والاسابيع المرورية دائما ما تركز على وسائل السلامة لسائقي النقل حيث يتم بث برامج توعية مرورية وما على السائق الى الاستفادة والحرص على سلامته وسلامة مركبته وحقيقة لا نشدد على الزام السائقين في اقتنا هذه الوسائل في سياراتهم هذه الفترة وتركنا المسالة لمن يستطيع نتيجة للوضع الاقتصادي الذي يمر به الوطن ونتركها اختيارية في الوقت الحاضر للسائقين.
وبخصوص الارشادات في الطرقات نحرص على متابعتها وتوفير ما نقدر عليه بحسب الإمكانات المتاحة وحين توجد مونى برية سيكون لنا حضور فاعل ومهم وسيتم الزام أصحاب المركبات الكبيرة بالالتزام بالحمولات المسموح بها وعدم تجاوز ذلك لان الحمولة الزائدة هي من تتسبب في تخريب وتكسير الطرق كما تعد سبب رئيسي لوقوع الحوادث وبالتالي نحن مهتمين بهذا الجانب ونتابع سائقي المركبات الكبيرة والقاطرات التي لاتلتزم بالحمولات الزائدة وهي تعد الأخطر على سلامة الطريق وحياة الناس .
ورجال المرور حقيقة هم من يقوموا بمتابعة ذلك من خلال فحص المركبات والتأكد من جود وسائل السلامة فيها ومن صلاح الأنوار والاشارات الضوئية والمثلث وطفاية الحريق خاصة في وسائل النقل الكبيرة .
كل الرضا
- ماذا ينقص إدارة مرور محافظة صنعاء؟ وهل انتم راضون عن أداء واجبكم ؟
نحن راضون كل الرضا ولوكنا مقصرين سنعمل على تلافي القصور وفي الأول والاخير نودي واجبنا بما يرضي ضميرنا وواجبنا الوطني والإنساني كوننا نعتبر انفسنا في جبهة داخلية بما تعنية كلمة جبهة لمجابهة العدوان لأن بقاء جنود المرور في الشارع بشكل مستمر ودائم لتأمين حياة المواطن وتامين خطوط السير هي مثل وقوف الاخوة في الصفوف الاولى للدفاع عن الوطن والواقفين في لمترس الأول ونحن جبهة داخلية لاتقل شانا عن المجاهدين في جبهات العزة والكرامة ولوكنا مقصرين في بعض الجوانب الثانوية الى اننا سعداء بضبط حركة السير وفق القانون افضل مما كانت عليه في السابق وهذا ما يشهد به المواطن كونه المعني بضبط حركة السير المرورية والكل يشهد يذلك وهذه حقيقة نفخر بتحقيقها ولولا فضل الله سبحانه وتعالى وفضل القيادة السياسية وتوجه الاخوة في وزارة الداخلية وبفضل المشروع القراني الذي وصلنا اليه وتشبعنا به كما تشبع به المجتمع اليمني والكادر الأمني والمروري على وجه الخصوص.
تهم المجتمع كله
- أهمية التوعية المرورية ووسائل الاعلام في إيصال التوعية الى أبناء اليمن ؟
- من خلالكم ندعو كافة وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والمقروءة الى تحمل مسئوليتها في إيصال التوعية والثقافة المرورية للمجتمع كونها تعد من قضايا الراي العام كونها تهم المجتمع كله ليس السائقين فقط او جندي المرور ولابد من وجود تعاون بين رجال المرور وافراد المجتمع فهذا من واجبات وسائل الاعلام ان تقوم بدورها في التوعية للحد من الحوادث المروية ومن خلالكم ندعوا كافة وسائل الاعلام لتحمل مسئوليتها في هذا الشأن ونحن مستعدون للتنسيق مع الاخوة في ادرأه العلاقات العامة بوزارة الداخلية وتجهيز المعلومات اللازمة والمطلوبة لهذا الشأن .
حاليا نقوم بحملات الترقيم وبعدها حملات لفحص رخص القيادة ومنع صغار السن من قيادة السيارات بعدها الحمولات الزايدة تليها الزام السائقين بحزام الأمان وعدم استعمال الهاتف السيار اثناء القيادة كل ذلك سيتم تباعا وندعو الجميع للتعاون مع رجال المرور للحد من الحوادث المرورية لان الجميع مسئول وتعاونه مهم مع رجال المرور حتى نصل بالوعي المروري الى كل بيت وكل فرد ولابد من تعاون الجميع في ذلك.. لان العقوبات وفق القانون سيتم تطبيقها تباعا وسوف يتعرض السائق للمسائلة والتوقيف خلال الحملات القادمة لضبط عملية السير والوصول بالضبط المروري الى مصاف الدول المتقدمة وهذا هو طموحنا ان شاء الله يتحقق ونحد من الحوادث المرورية باذن الله تعالى.

كلمة خيرة :
ندعو أبناء الشعب اليمني العظيم الى التعاون والتأخي فيما بينهم وان يكونوا يد واحدة في مواجهة العدوان الخارجي وان يكونوا متعاونين مع رجال الامن فنحن خدام لهم لا عليهم وكون رجل الامن ورجل المرور وجدوا لخدمة المواطن وتأمينه من الحوادث والاعتداءات ..
واوجه الشكر للأخوة في وسائل الاعلام واخص بالذكر صحيفة الثورة التي زارتنا وتتفاعل مع حملات المرور ورجال الامن وافردت في صدر صفحاتها وفي ملحقها الأسبوعي الذي من خلاله نعتبر صحيفة الثورة شريكة في التوعية الأمنية والمرورية وهي اكبر عونا لنا في إيصال رسلتنا التوعوية لكل مواطن ..









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)