shopify site analytics
إمــارة الــمؤمــنــيــن فــي الإســـلام - في الحرب والاحتمالات المفتوحة - لوقوف بوجه هدم قبور البقيع يقضي على الطائفية والتعصب الشنيع! - ثلاث, ونمضي بسلام - جريمة التدليس في التصرفات التجارية - العدالة بين الدكتاتورية والديمقراطية - ضباط تونسيين يجتمعون في ليبيا لاسقاط النظام في تونس عبر انقلاب عسكري . - التفتيش الغذائي ببلدية النصيرات تتلف لحوم مجمدة ومنتجات غذائية - هل يعود الخاسرون بالإنتخابات للتشبث بمناصبهم؟ - نتائج الإنتخابات بين الفوز والتزوير ! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الجمعة, 10-نوفمبر-2017
صنعاء نيوز -
خلال الاسبوعيين الماضيين شنت المواقع التابعة للإخوان المسلمين ، هنا عدن و غيرها و في المقدمة قناة سهيل حرب اعلامية شعواء على انجح مستشار ثقفافي بالخارج الاستاذ رشدي الكوشاب .
حيث اكد متابعين ان المذكور كان اول دبلوماسي حدد موقفه الرافض من المجلس الانتقالي الجنوبي و كان لابد للسفير باحميد و معالي الوزير باسلامه و عبدالله العليمي باوزير من ضرورة التخلص من الكوشاب باي طريقة . حيث أعلنت قناة سهيل التابعه لمليشيا الاصلاح بخبر كاذب عن طرد الحكومة الماليزية الكوشاب و تعيين بديل عنه من احزاب اللقاء المشترك الدكتور المتقاعد الذيفاني البعثي سابقاً الناصري حالياً برعاية و مباركة وزير الخارجية عبدالملك المخلافي الذي افسد السلك الدبلوماسي بالسفارات .
و حسب الوثائق ، فقد فضح الكوشاب قيام السفير باحميد بصرف مبالغ مالية كبيرة من حسابات الطلاب دون علم و دون توقيع المستشار الثقافي معتبراً ما حصل عبث بالمال العام و فساد اداري مالي لابد من فتح تحقيق فيه .
و يبدو ان الجانب المناطقي اثار حفيظة الوزير باسلامة الذي رضخ مؤخراً لضغوطات اللقاء المشترك ( العليمي باحميد المخلافي ) و مستجيباً لهم بايقاف الكوشاب رغم علم جميع الطلاب و الجهات بان الوزير باسلامه كان يضرب بالكوشاب مثالاً للقيادة و الادارة و نموذجاً ناجح في تسيير و ادارة الأزمات .
و في اتصال هاتفي للاستاذ رشدي الكوشاب افاد بان القانون سيد الموقف و اعتقد ان رئيس الوزراء سيكون له موقف واضح مشيراً ان العمل الاداري يخضع للتدوير و لكن ليس بهذا الاسلوب التآمري المقيت الذي لا يمثل الا من قام به ..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)